الموت يفجع مسيري وأنصار حسنية أكادير

آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 5:27 مساءً

15965318_1219838998109366_2689404321219103408_n فارق أيوب إحيس، إبن مدرسة فريق حسنية أكادير، الحياة، بعد معاناة مع مرض السرطان، أمس الثلاثاء، بحي السلام بأكادير.

وشكلت وفاة أيوب، البالغ من العمر 19 سنة، صدمة قوية في صفوف جماهير ومسيري حسنية أكادير، والتي عبر مكتبها عبر برقية مواساة نشرت بالموقع الرسمي للفريق، عن صادق مواساته لأسرة المرحوم.

وكان أيوب قد جاور فريق فتيان حسنية أكادير لموسمين متتاليين 2014/2013 و2015/2014 تحت إشراف المدرب محمد كربيض، قبل أن يرغمه مرض السرطان على التوقف عن مواصلة مشواره للموسم الثالث.

ومن جانب آخر، أكد العديد من المتتبعين للشأن الكروي بأكادير لموقع le360، أن الفقيد لم يكن مجرد لاعب بل كان مشجعا أيضا بحكم انتمائه لفصيل “ألتراس إمازيغن” المساند الدائم لفريق الحسنية.

وجرى تشييع جثمان الراحل، عصر أمس الثلاثاء، بمقبرة تيليلا بأكادير، وسط أجواء حزينة.