ماء العينين عن تصريح “خلود”: ” لم أسمع بشهادة العذرية منذ مدة طويلة” – حقائق 24

ماء العينين عن تصريح “خلود”: ” لم أسمع بشهادة العذرية منذ مدة طويلة”

آخر تحديث : الخميس 1 مارس 2018 - 12:09 مساءً

علقت النائبة البرلمانية والقيادية عن حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، على الخرجة الاعلامية لإحدى المشتكيات بالصحفي توفيق بوعشرين.

وقالت ماء العينين في تدوينة نشرتها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:””لا يمكن أن ندعي الدفاع عن النساء ضد اعتداءات جنسية مفترضة، ونمارس عليهن اعتداءات أشد خطورة، معبرة عن إندهاشها لشهادة إحدى المشتكيات التي تتحدث عن شيء لم أسمع به منذ مدة طويلة وهو شهادة العذرية”.

وذكرت ماء العينين، أن “هيئة الدفاع تقول إن المتهم (بوعشرين) طلب مواجهته بالمشتكيات فرُفض طلبه، حيث يتحدثون عن التصريح بتواريخ ثبت أن المتهم كان فيها خارح المغرب إضافة الى دفوعات متعددة قدمها الدفاع”.

وشددت القيادية البيجيدية، على أن “النداء اليوم هو نداء لتحكيم ضمير العدالة لتقول كلمتها باستقلالية وحياد تجاه أي اعتبارات أخرى، وأن استقلالية القضاء عن أي نوع من التوجيهات هو الضمانة الوحيدة لتحقيق المحاكمة العادلة”.

وأعلنت النائبة البرلمانية، عن “تضامنها غير المشروط مع بوعشرين، الذي يعد صحفي كبير بقلم جريء انتقد مراكز نفوذ قوية تعرف كيف تحصن نفسها”، معتبرة أن “توقيفه بتلك الطريقة الغريبة وبث الخبر في الاعلام الرسمي وترويع الصحفيين المشتغلين في مقر الجريدة واستدعاء آخرين في جو يلفه الغموض في انتظار الافراج عن التهم وتكييفها، يسيء الى مغرب دستور 2011 ويحرج كل أولئك الذين أخذوا على عاتقهم الدفاع عن واقع الحقوق والحريات لاثبات أن المغرب ومساره الديمقراطي بخير”

2018-03-01 2018-03-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24