من رحم المعاناة وفي غياب الدعم… ينبثق الإبداع – حقائق 24

من رحم المعاناة وفي غياب الدعم… ينبثق الإبداع

آخر تحديث : الأحد 4 مارس 2018 - 9:10 مساءً

ﻣﺤﻤﺪ الدﻧﺞ ﻓﻨﺎﻥ وفاعل جمعوي ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺃﻭﺭﻳﺮ ﺷﻤﺎﻝ ﺃﻛﺎﺩﻳﺮ، ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻠﻮﺍ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﺻﻮﺍﺕ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﺒﺪﻉ ﺗﺎﺭﺓ ﺍﺳﺘﻨﻜﺎﺭﺍ ﻭ ﺃﺣﻴﺎﻧﺎ ﺃﺧﺮﻯ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻬﻤﻴﺶ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻐﺎﻟﺐ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺼﺮﺧﺎﺕ ﻣﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻟﺘﻔﺎﺗﺔ ﺗﺪﻓﻊ ﺑﺎﻟﻘﺎﻃﺮﺓ ﻧﺤﻮ ﺍﻷﻣﺎﻡ، ﻓﺎﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻲ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺑﻤﻼﻋﺐ ﻭ ﻣﻌﺪﺍﺕ ﺭﻳﺎﺿﻴﺔ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﻔﻨﻲ ﻓﻴﻄﺎﻟﺐ ﺑﻔﻀﺎءﺍﺕ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ…

ﻣﺴﺎﺭﺡ، ﺩﻋﻢ ﻣﺎﺩﻱ ﻭ ﻣﻌﻨﻮﻱ ﻫﺬﺍ ﻛﻠﻪ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﻓﻲ ﺇﻫﺪﺍﺭ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻔﺎﻫﺔ ﻭ ﺍﻟﺮﺩﺍءﺓ ﺭﻏﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻷﻭﺭﻳﺮﻱ ﺷﺒﺎﺏ ﻏﻴﻮﺭ ﻭ ﻣﺒﺪﻉ.

ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ ﻭ ﻻ ﺗﻔﻮﺗﻨﻲ ﺍﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻠﺘﺄﻛﻴﺪ ﺃﻧﻨﺎ ﺳﻨﻀﺤﻲ ﺑﺎﻟﻐﺎﻟﻲ ﻭ ﺍﻟﻨﻔﻴﺲ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺇﻳﺼﺎﻝ ﺭﺳﺎﻟﺘﻨﺎ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﺔ وﺑﻠﻮﻍ ﻫﺪﻓﻨﺎ ﺍﻟﻨﺒﻴﻞ، ﻓﺮﻏﻢ ﺍﻟﻨﻘﺺ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺪﺍﺕ ﻭ ﻏﻴﺎﺏ اﻟﺪﻋﻢ ﻭ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺕ ﺧﺎﺻﺔ ﻟﻠﻄﺎﻗﻢ اﻟﻔﻨﻲ ﻭ ﺍﻟﺘﻘﻨﻲ، ﺇﺳﺘﻄﻌﻨﺎ ﺇﻧﻬﺎء ﺗﺼﻮﻳﺮ فيلم قصير تحت عنوان الألم Douleur الفيلم ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺷﺘﻐﻠﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﻃﻮﺍﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺪﺓ ﺑﻨﺠﺎﺡ، ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺻﻮﺭﺕ ﺃﺣﺪﺍﺛﻪ ﺑﺄﺳﺮﺳﻴﻒ المنطقة التي ترعرعت فيها، ﻭ ﺗﺪﻭﺭ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﺣﻮﻝ ﻃﻔﻠﺔ ﻣﻦ ﺃﺳﺮﺓ ﻣﻴﺴﻮﺭﺓ ﺗﻤﻠﻚ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺗﺤﻠﻢ ﺑﻪ ﻃﻔﻠﺔ ﻓﻲ ﻋﻤﺮﻫﺎ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺫﻭﻱ ﺍﻹﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ، ﺣﻴﺖ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺸﻲ ﻭ ﺍﻟﺠﺮﻱ ﻣﻊ ﺃﻗﺮﺍﻧﻬﺎ، ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬﺎ ﺗﻌﻴﺶ ﺗﻌﺎﺳﺔ ﻭ ﺍﻛﺘﺌﺎﺏ ﺑﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻏﻨﻰ ﺍﻷﺳﺮﺓ  ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻭﺍﺿﺤﺔ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻭﺣﺪﻩ ﻻ ﻳﺨﻠﻖ ﺍﻟﺴﻌﺎﺩﺓ.

ﺑﺪﻭﺭﻱ ﺳﺄﺩﻟﻲ ﺑﺪﻟﻮﻱ ﻭ ﺃﻭﺟﻪ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻭﺍﺿﺤﺔ ﺍﻟﻤﻌﺎﻟﻢ ﻟﻤﻦ ﻳﻬﻤﻪ اﻷﻣﺮ ﻭ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻤﺘﺘﺒﻌﻴﻦ ﺃﺭﻳﺪ ﺍﻥ أﺷﻜﺮ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺳﺎﻋﺪﻧﻲ و يساعدني ﻭﻟﻮ ﺑﺈﺷﺎﺩﺓ ﻭ ﺃﻫﻤﺲ ﻓﻲ ﺃﺫﻥ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺣﺎﻭﻝ ﺗﺤﻄﻴﻤﻲ و ﺛﻨﻴﻲ ﻋﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺃﺣﻼﻣﻲ ﻓﺈﻧﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﺭﺏ ﺳﺎﺋﺮ ﻭ ﻣﺴﺘﻤﺮ ﻓﻲ ﻋﻄﺎﺋﻲ.

ﺷﻜﺮﺍ ﻟﻜﻞ ﺍﻷﺻﺪﻗﺎء ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺇﺷﺘﻐﻠﻮﺍ ﻣﻌﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺘﻘﻨﻲ ﻭﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ: سعيد الدنج، ﺭﺷﻴﺪ ﺃﻋﻨﻄﺮﻱ، ﻣﺤﻤﺪ ﺃﺿﺮﺿﻮﺭ، ﻫﺸﺎﻡ ﺃﺗﻨﺎﻡ ﻭﻣﺤﻤﺪ ﻳﺤﻤﻴﺪﻥ ﻭﺍﻟﻜﺎﺗﺒﺔ ﺍﻟﺸﺎﺑﺔ ﺣﻨﺎﻥ ﺇﺩﺍﻟﺤﺎﺝ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺎﻋﺪﺗﻨﻲ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ، ﺃﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﻤﺜﻠﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﻤﺜﻼﺕ ﻓﺠﺰﻳﻞ ﺍﻟﺸﻜﺮ ﻟﻠﻤﻤﺜﻠﺔ ﺧﺪﻳﺠﺔ ﺑﻮﻟﻜﺎﻧﺲ، ﻣﺼﻄﻔﻰ ﺍﻟﺪﻧﺞ، ﻭﺃﻣﻨﻴﺔ ﻭﻟﻔﺎﻉ، مهى المودن ومروى ولفاع. ﺃﻣﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﻴﻦ ﺃﺷﻜﺮ شركة أعنطري للإنتاج، ﻣﻜﺘﺒﺔ ﻭﺭﺍﻗﺔ ﺇﺑﻦ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ، ﻣﻜﺘﺒﺔ ﻭﺭﺍﻗﺔ ﺃﺳﺮﺳﻴﻒ، ﺃﻛﺮﻳﻢ ﻋﺎﺩﻝ، ﻣﺤﻤﺪ ﺧﺒﻴﺰ، ﺣﺴﻦ ﺍﻟﻬﺪﻳﻢ، محمد أيت إحيا، ﺭﺷﻴﺪ ﻣﻴﺮﺍﻥ ﻭﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻴﺮﺍﻥ، دون أن ننسى الأستاذ مولاي أحمد الجعفري… ﻭ ﻟﻴﻌﺬﺭﻧﻲ ﻣﻦ ﻟﻢ ﺃﺫﻛﺮ ﺇﺳﻤﻪ ﺳﻬﻮﺍ.

ﺃﻭﺭﻳﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻠﻮﺍ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﺻﻮﺍﺕ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻫﺎﺗﻪ ﺍﻟﻔﺌﺔ ﺍﻟﻌﻤﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺳﻮﺍﻋﺪ ﺍﻷﻣﺔ ﻭ ﺍﻟﻄﺎﻗﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﻋﺎﺗﻘﻬﺎ ﻫﺎﺟﺲ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﺮﻗﻲ ﺑﺎﻟﺒﻠﺪﺍﻥ.

2018-03-04 2018-03-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24