“سطاجيرات” بمستشفى محمد السادس الجامعي بمراكش دايرين مبغاو و المدير العام للمستشفى فدار غفلون – حـقائـق24

“سطاجيرات” بمستشفى محمد السادس الجامعي بمراكش دايرين مبغاو و المدير العام للمستشفى فدار غفلون

آخر تحديث : الثلاثاء 15 مايو 2018 - 10:02 مساءً

ياسين مهما _ مراكش

لا تكاد تطأ قدماك قسم المستعجلات أو أي قسم بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش إلا وتجد متدربات ينتمون لمدارس تكوين خاصة، يقمن بالأدوار المنوطة بأطر الدولة من أطباء وممرضين، مما يثير استياء المرضى ومرافقيهم، لما يلاقونه من تصرفات لا أخلاقية تصدر عن بعضهن ، بالإضافة إلى غياب الكفاءة وعدم تتبعهن من طرف المدارس التي ينتمون إليها.

وحسب تصريحات عدد من مرتفقي المستشفى الجامعي محمد السادس لجريدة « حقائق24 » ، فإن المتدربات خاصة يفتقدن للتكوين الكافي والخبرة، مما يجعلهن غير مؤهلات للقيام بخدمة المرتفقين على أحسن وجه، خاصة وأنهن يظلن بعيدات عن أعين الأطباء، خاصة بقسم المستعجلات، وهو ما اعتبره بعضهم استهتار وزارة الصحة بحياة وصحة المرضى متناسين بذلك خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس دام له النصر و التأييد الرامي إلى حسن استقبال رعاياه .

وقال أحد المرتفقين في تصريح لجريدة « حقائق24 » إن المتدربات يقدمن صورة سيئة عن الأطر العاملة بالمستشفى، مستنكرا غياب مؤطري المدارس الخاصة بعاصمة النخيل ، الذين يفترض فيهم تتبع المتدربات خلال فترة التدريب والتحقق من استفادتهم منه واحترامهم لأخلاقيات العمل، وتوجيههم وتقويمهم، وهو ما لا تقوم به تلك المدارس التي لا بهمها سوى الربح على حساب جودة التكوين وصورة القطاع الذي يشتغلون فيه .

2018-05-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق مغربية