مقبرة ” إحشاش ” المَنسية باكادير تَستغيث.. فهلْ مِن مُجيب؟ – حقائق 24

مقبرة ” إحشاش ” المَنسية باكادير تَستغيث.. فهلْ مِن مُجيب؟

آخر تحديث : الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 6:59 مساءً

حقائق 24- 

يشتكي العديد من زوار  مقبرة ” إحشاش “  بأكادير الذين لم يخفوا استنكارهم الشّديد للوضع المقزّز على حدّ تعبير بعضهم وحجم الإهمال الذي تعرفه هذه المقبرة بصفة خاصّة على مستوى الصيانة والنظافة من طرف الجهات المسؤولة،  في غياب أيّ شكل من أشكال التدخّل سواء من قبل البلديّة أو من أي جهة أخرى ،  وهو ما يتّضح جليّا في الإنتشار الملفت للأعشاب الطفيليّة والنّباتات الشّوكيّة التي حجبت عديد القبور ومثّلت حاجزا أمام زوّار المقبرة كما توضح الصور أعلاه ، مما أصبحت معه حالة المقبرة يُرثى لها إلى جانب إنعدام الممرات بين القبور، مما أثار حفيظة السكان الذين إعتبروا الأمر إهانة كبيرة لذويهم من الموتى الذين تم دفنهم بالمقبرة ذاتها، مما يطرح مجموعة من الأسئلة المُحرقة للقلب منها: لماذا مقبرة” إحشاش ” مُهملة من طرف المسؤولين المحليين؟ وأين حُـرمة الموتى والمقابر؟

وفي إنتظار أن تتحرّك السّواكن وتشحذ العزائم وتتدخّل جمعيات المجتمع المدني ، واجب على مصالح بلدية  أكادير أن تتحمّل مسؤوليّاتها كاملة وتراعي حقّ الأموات وتتدخّل عاجلا لفائدة مقبرة “إحشاش ” لتجاوز عديد النّقائص والإخلالات التي تشهدها المقبرة والتي تمسّ من حرمة الأحياء والأموات.

2018-06-12 2018-06-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24