الصويرة .. ” الحموشي” مُطالب بالتحقيق مع كوميسير سكران “عربد ” وتسبب في فوضى عارمة – حقائق 24

الصويرة .. ” الحموشي” مُطالب بالتحقيق مع كوميسير سكران “عربد ” وتسبب في فوضى عارمة

آخر تحديث : الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 8:05 مساءً

نور الدين الطويل –

عاشت الصويرة ليلة أمس الثلاثاء  بشارع محمد الخامس بالقرب من الشاطئ حالة من الفوضى كان سببها شخص في حالة سكر يدعي أنه ينتمي لسلك الشرط برتبة كوميسير رفقة فتاة وشخص آخر و تعود فصول الحادث وبينما يهم أحد الأشخاص في حالة سكر رفقة فتاة بشراء حاجياته من دكان بالمكان وقعت ملاسنات بين الفتاة التي كانت برفقته ومختلة عقلية ، فإنهال عليها الشاب بالسب والقذف وهو في حالة غير طبيعة حيث بعد إنهائه للكم الهائل من السب إتجاه المختلة هددها بإدخالها السجن حيث كان يردد عبارة ” غادي ندخل مك الحبس أنا ” .

فجأة إلتحق شخص ثالث وهو أيضا في حالة سكر وتوجه إلى المرأة المختلة وهو يقذفها بجميع أنواع السب والقذف وإختتمه بتهديديها هو الآخر بإدخالها السجن  .

وقد حاول بعد المتواجدين بالمكان التدخل لتهدئة الوضع لكن الشخص الثالث كان يسب ويشتم كل من تدخل ويحاول ضربه ، ومازاد الطين بلة هو أن الشخص الأول الذي كان برفقة الفتاة كان يررد عبارة ” راه كوميسار فالدار البيضاء غادي يصايفت مكم الحبس ” ، وكانت الفتاة تطالبه بالإتصال بالشرطة لكي تقبض علي المرأة المختلة والمتدخلين . فجأة حاول أحد الشباب مخاطبته وشرح الأمر له بأن المرأة مختلة عقلية ولا يجب التحدث إليها بتلك الطريقة فأمسكه وحاول ضربه وهو يردد ” واش معرفتيش معامن كدوي هذا راه كوميسار فالدارالبيضاء ، غادي ندخل مك الحبس ” كما لو أنا مفاتيح السجن بيديه وقد أدى تدخل هذا الشاب إلى مشاجرة ، حيث قام الشخص الذي يدعي أنه كوميسير بخلع قميصه وظل عريا وسبب في فوضى عارمة حيث يصرخ ويبحث عن الشاب الذي تدخل ويسب ويشتم .

لنفترض مثلا أن هذا الشخص رجل أمن كما يدعي ، هل رجل الأمن فوق القانون يفعل ما يشاء ويتجاوز القانون ، هل يرضى السيد الحموشي المدير العام للأمن الوطني بتصرفات بعض رجال الأمن بهذه الطريقة . والمثير في الأمر هو أن الحادث مر في حوالي خمسة عشر دقيقة دون يظهر أثر للأمن بالمكان أو أية دورية لإحتواء الأمر حتى غادر الشخص الذي يدعي أنه كوميسير رفقة أصدقائة الأخرين في سيارتهم .

2018-08-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24