هدم مسجد بسوق المتلاشيات بإنزكان يخرج التجار للإحتجاج .. السلطة ترد – حقائق 24

هدم مسجد بسوق المتلاشيات بإنزكان يخرج التجار للإحتجاج .. السلطة ترد

آخر تحديث : الخميس 9 أغسطس 2018 - 2:46 مساءً

سعيد مكراز –

أصدرت السلطات الحلية بمدينة انزكان قرارا بمنع وقفة احتجاجية دعت إليها ثلاث جمعيات تضم تجار سوق المتلاشيات، والمزمع تنظيمها أمام مندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمدينة أمس الأربعاء، على خلفية مرور سنة كاملة على هدم مسجد كان داخل السوق من طرف السلطات فجر يوم 21 يوليوز 2017.

وراسلت السلطات الجمعيات الثلاث، داعية إياها إلى أن الوقفة غير مرخص لها، بسبب مايمكن أن تشكله من اخلال بالنظام العام، وان تنظيم الوقفة مخالف للقوانين التي تضبط تنظيم الاشكال الاحتجاجية المسموح بها قانونا، ومنها الوقفات الاحتجاجسة والمسيرات.

وحملت السلطات المحلية المسؤولية الكاملة في مراسلتها للمسؤولين على تنظيمها خاصة مقتضيات المادة 14 من ظهير الحريات العامة، واعتبرت تنظيمها أمر مخالف للقانون.

من جهتها اعتبرت الجمعيات الثلاث مصادرة حقها في الاحتجاج، ضربا لمضامين الدستور الجديد الذي يسمح للمواطنين بالاحتجاج السلمي، على ما يمكن أن يصدر عن الإدارة من قرارات تضر مصالحهم.

وقالت الجمعيات في بيان استنكاري مشترك أصدرته بتاريخ 6غشت الماضي، بأن التجار منحوا للسلطات، وخاصة التي تعنى بتدبير الشأن المحلي فرصة كافية عمرها سنة، لإعادة بناء المسجد الوحيد داخل السوق الذي تم هدمه، والذي يصل عمره 40سنة.

كما أن السلطات حسب ذات البلاغ ، قامت حينها بردم البئر الوحيد، كمزود رئيسي للتجار بالماء الصالح للشرب، واليوم يتواجدون في سوق تنعدم فيه الشروط الصحية ، وأحد الحقوق التي يضمنها الدستور والمواثيق الدولية، وهي الحصول على الماء كمادة حيوية.

تجدر الإشارة إلى أن تجار سوق المتلاشيات، دخلوا في معركة نضالية ضد قرار ترحيلهم من الجهة الجنوبية للمدينة، وسطروا برنامجا نضاليا يتضمن خمس محطات، اثنتين منهما تم منعهما من طرف السلطات المحلية، بحيث سبق وأن دعت الجمعيات الثلاث إلى وقفة احتجاجية بساحة بئر انزران القلب النابض لانزكان نهاية الأسبوع الماضي، غير أن قرار المنع كان في مواجهة المحتجين.

2018-08-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24