خريبكة .. أحمد الشرافي يقارب موضوع اللغة واللهجة – حقائق 24

خريبكة .. أحمد الشرافي يقارب موضوع اللغة واللهجة

آخر تحديث : الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 6:06 مساءً

عبد الهادي حنين _ خريبكة

نظم فرع بيت المبدع بملحقة غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بمدينة خريبكة يومه السبت 06 أكتور 2018 لقاء مع الدكتور أحمد الشرافي حول كتابه اللغة واللهجة، الفائز بجائزة المغرب لهذه السنة، في صنف الدراسات الأدبية واللغوية.

قدم الدكتور في مستهل حديثة، نبدة عن الكتاب والسياقات التي ساهمت في اخراجه، كما تحدث عن أهمية اللغة وامتداداتها عبر الأجيال، واعتبر أن اللغة لها حمولة ثقافية ودلالية لا يمكن الاستغناء عنها، كما أشار أن المُشرع المغربي عندما قال أن اللغة الرسمية للدولة هي العربية لم يحسم في ذلك، هل لغة عربية فصيحة أم لغة عربية دارجة أو عامية؟ إلا أن النقاش الحالي لم يذهب في هذا الاتجاه بل سلم بوجود هوة بين الدارجة كلهجات وبين اللغة العربية.

وفي تصريحه لموقع حقائق 24 حول السياق هذا الدراسة الأكاديمية، قال الدكتور الشرافي: “لقد أثارني الاهتمام الكبير للناس حول المسألة اللغوية، والأدوات التي يستعملونها في التحليل وخاصة للذين كان لهم تجربة في القسم ولهم اتصال كبير بالإشكالات اللغوية في التدريس، ولذلك أتفهم أن الهم الذي يحملونه لهذا الاشكال العويص حول لغة التدريس، وأتفهم حاجتهم العلمية لتحليل عميق ومحايد للواقع، الذي يستطيع أن يخرج الصراع من قبضة التوجه الاديلوجي”.

وفي جوابه عن النقاش الدائر حول اللغة العربية والدارجة العامية، اعتبر أن النقاش لم يخرج من المقاربة الاديلوجية، “لم أرى صراعا يروم إلى إلى مقاربة اشكالية الواقع بقدر ما أرى جدالات غير عقلانية وتروم حشد الناس أكثر ما تروم توضيح القضايا لاتخاذ اختيارات عقلانية”، وقد عبر عن تخوفه من أن يستمر الصراع الاديلوجي على هذا الحال الشيء الذي ستترتب عليه عواقب وخيمة وخطيرة في المشهد اللغوي بالمغرب. عبد الهادي خنين.

2018-10-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24