ماء العينين : أعترف أنني إنهزمت .. وحزب العدالة والتنمية أخفق في التعامل مع خلع الحجاب – حقائق 24

ماء العينين : أعترف أنني إنهزمت .. وحزب العدالة والتنمية أخفق في التعامل مع خلع الحجاب

آخر تحديث : السبت 12 يناير 2019 - 11:56 مساءً

حقائق 24 _ أكادير 

“ها أنا أعترف لمن قرّر وخطّط وترصّد وتسلل وسرّب وشهّر وافترى وفعل كل ما فعل، أنك بكل إمكانياتك الضخمة قد نٍلْتَ من هذه المرأة السياسية الشابة التي لم تواجهك إلا بالكلمة والموقف وإرادة الاصلاح، وقد آمنت بالنضال من داخل المؤسسات، وفي احترام لقواعد اللعبة وضوابطها”. 

هكذا أقرت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية أمينة ماء العينين بهزيمتها في معركة “تسريب صور لها بدون حجاب تظهر ساقيها عاريتين”. وأضافت “نعم، أعترف أن شدة الاستهداف كانت قاسية جدا وأنا ألمس معاناة الأم والعائلة والقبيلة، ولو كان الأذى يلحقني وحدي لكان لي اختيار آخر وقد تعودت على شراسة الاستهداف ولا أخلاقيته، وبذلك أجدد تهنئتي للمنتشين بالانتصار”.

واعتبر مراقبون أن هذا الاعتراف، الذي كتبته ماء العينين في تدوينة نشرتها على حسابها الشخصي على الفايسبوك، هو اعتراف بصحة الصور التي تم تسريبها، خصوصا وأنها لم تنف عدم صحة تلك الصور وإنما أقرت في تدوينتها بكونها كانت ضحية “تخطيط وترصد وتسلل وتسريب وتشهير”.

وعبرت القيادية بحزب العدالة والتنمية عن إحساسها بالمرارة والغبن بسبب تخلي الحزب عنها، حيث قالت في ذات التدوينة أن “التنظيمات التي تجد نفسها مضطرة للتذكير بمرجعيتها الإسلامية وأسسها المذهبية في سياق نقاش أُثير قسريا وفُرض في سياق حرب غير أخلاقية، حول غطاء رأس إحدى العضوات، هي تنظيمات تحتاج إلى مناعة أكبر لتحصين مناخ النقاشات الكبرى بداخلها”.

2019-01-12 2019-01-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24